مستشفى الأمل للطب النفسي

صنعاء - الصافية - حي التضامن

خدمات المركز

التأهيل


لا تقل مرحلة إعادة تأهيل مدمن المخدرات أهمية عن مرحلة العلاج من الإدمان الرئيسية، وإنما تعتبر مكملة لها، فلا تُساوي مرحلة العلاج من إدمان المخدرات شيئاً في حالة أُصيب المدمن بانتكاسة تجعله يرتد مرة أخرى لطريق الإدمان، وهو ما يتكرر  عادة مع أغلب المدمنين الذين لم يحالفهم الحظ للحصول على برنامج إعادة تأهيل صحيح ينقذهم من هذا المصير.

إعادة تأهيل مدمن المخدرات تعني إعادة دمج هذا الفرد في مجتمعه الصغير من أسرة وأصدقاء وزملاء عمل بعد إنهاء رحلة علاجه وتعافيه من الإدمان بالدرجة التي تسمح له بمواصلة حياته السابقة بشكل عادي ينسى فيه الجميع أنه كان مدمن للمخدرات  من قبل، ويستطيع هو نفسه أن يواصل حياته بلا عقبات ولا تأنيب، لأن النجاح في الوصول لهذه النتيجة يعتبر أفضل ضمان لعدم تعرض المدمن لأزمة نفسية أو انتكاسة.

عادة ما تأتي مرحلة إعادة التأهيل من المخدرات بعد مرحلة انسحاب السموم من الجسم وبعد مرحلة العلاج النفسي التي يخضع لها المدمن في جلسات فردية أو جماعية لحين تأكد طبيبه المعالج من تعافيه من الإدمان وابتعاده عن الخطر بقدر كافي.

screen-shot-2016-11-21-at-2-20-25-pm


أنواع العلاجات في إعادة تأهيل مدمن المخدرات

العلاج الدوائي

خلال مرحلة العلاج الدوائي تستخدم الأدوية الأفيونية مثل (الميثادون والبوبرينورفين) باعتبارها عقاقير مسكنة في طريق العلاج من الإدمان، وتعتبر عقاقير (الميثادون والبوبرينورفين) من العلاجات المستخدمة لاستقرار المريض والحد من إدمان المخدرات غير المشروعة.

يمكن استخدام تلك الأدوية والعقاقير كإجراء وقائي أو استخدامها كوسائل تخلص من السموم على شرط أن تكون تحت إشراف الطبيب للتأكد من اكتمال خطوات علاج الإدمان، ونلفت الانتباه إلى أن العقاقير المستخدمة في إعادة تأهيل مدمني المخدراتتختلف عن المستخدمة في عملية التأهيل من الكحول .

العلاج المعرفي السلوكي

العلاج المعرفي السلوكي هو برنامج علاجي نفسي يساعد المريض على الاعتراف بكونه مدمن وبدء تعايشه مع تلك الحقيقة، لأنها  تعتبر الخطوة الأولى التي ستدفعه للتغلب على إدمانه بالتدريج، كما يسعى لتقييم حالة المريض النفسية والتي تنبئ بإمكانية تعرضه للانتكاسة من عدمها، ويعتبر في ذلك واحداً من أهم خطوات علاج الإدمان.

ينشق من العلاج المعرفي السلوكي نوع آخر وهو العلاج التحفيزي، والذي يعمل على مواصلة المريض لمتابعة حالته مع الطبيب المختص للتأكد من عدم عودته للمخدرات، وعادة ما يشمل حضور جلسات علاج جماعية يروي فيها كل شخص تجربته مع الإدمان، على اعتبار أن تلك الاعترافات تساعد الجميع على عدم العودة مرة أخرى للتعاطي.

screen-shot-2016-11-21-at-2-22-47-pm


برامج إعادة التأهيل الاجتماعي والمهني

هناك برامج مختلفة تخص إعادة تأهيل مدمن المخدرات لمعاودة ممارسة حياته الطبيعية، يتم الاستعانة بأي منها حسب وجهة نظر الطبيب المعالج أو حسب حالة المدمن نفسه، وأشهرها:

  1. برامج رفع مستوى المهارات المهنية: ويهدف هذا البرنامج لرفع قدرات المدمن المهنية ليتناسب مع احتياجات المجتمع  الوظيفية المتاحة في سوق العمل، لأن نجاح تلك الخطوة يساعد على رفع مستوى الطموح وتقدير الذات.
  2. التدريب في مجال مهني: حيث أن فكرة التدريب أو العمل بشكل عام تساعد الشخص المدمن على الانشغال فيما هو مفيد  ونافع له بحيث يشتت ذهنه عن التفكير مرة أخرى في العودة للمخدرات.
  3. برامج تثقيف أسرة المدمن: يهدف هذا البرنامج لدفع أسرة المدمن للاندماج في البرامج والورش الاجتماعية التي تؤهلها  لتوفير سبل المراقبة والدعم التي يحتاجها المدمن في مرحلة التعافي، كما يتلقوا خلالها محاضرات عن كيفية تقبل المدمن مرة أخرى وسطهم وإشعاره بالدعم المستمر.
  4. دعم نظام القبول الاجتماعي في المجتمع: حيث أن القبول الاجتماعي للمدمنين المتعافين يساعده في تحقيق التوافق المهنى  والاندماج دون نفور من الزملاء.
  5. الاندماج في مشاريع العمل التطوعي: يرى الكثيرون أن دمج المدمن المتعافي في مشاريع العمل التطوعي بمختلف  قطاعاتها يساعدها في تغيير برنامج يومه وتجديد أهدافه من الحياة ومن ثم يساعده على تحويل حياته للأفضل وعدم الانتكاسة.
  6. برنامج الاثني عشر خطوة: والذي يعتمد بصورة رئيسية على التوجه الروحي والديني على حد سواء في دفع المريض  للتخلص من إدمانه ودعمه لحين ضمان عدم عودته للمخدرات مرة أخرى، فضلاً عن أن خطوات البرنامج اللاحقة تتضمن اعتذار المدمن لكل شخص تسبب له من قبل في أي ألم أو ضرر خلال فترة إدمانه، وبعدها المواظبة على حضور جلسات العلاج الجماعي، بل والأكثر من ذلك أن يتحول المدمن المتعافي نفسه لشخص داعم لمدمن آخر يحاول التخلص من مرضه والابتعاد عن المخدرات كما سبق وفعل هو.

عوامل تتسبب في اختلاف برنامج إعادة التأهيل من المخدرات

  • مكان إقامة المدمن سواء  كان في مركز متخصص في علاج الإدمان أو في منزل أسرته أو في منزله وحده.
  • إمكانية وجود حلقة تواصل مع أفراد مدمنين كان المدمن على علاقة بهم من قبل.
  • درجة ارتباط أسرة المدمن واستعدادهم لمواصلة برنامج التأهيل معه.
  • درجة الإدمان قبل بدء مرحلة العلاج ودرجة قابلية الجسم للعودة مرة أخرى.

screen-shot-2016-11-21-at-2-25-45-pm


خطوات تأهيل المدمن المتعافى

يتم تنفيذ هذا البرنامج بالتعاون بين الطبيب المعالج وأسرة المدمن داخل المنزل على مدار الـ 24 ساعة وعلى مدار نهائي، ويشمل:

  • تغير سلوكى كامل للتعامل مع المشكلات (الاجتماعية والنفسية والمادية) التي كان يسببها الإدمان.
  • كسر العادات السيئة المسبب لها الإدمان بمتابعة المعالجين والمشرفين بصفة دورية.
  • وضع برنامج رياضى لتنشيط الجسم والذهن والخروج من حالات الكسل.
  • وضع برنامج ترفيهى مثل الرحلات لإعادة المدمن إلى الاندماج في المجتمع.
  • تدريب المدمن داخل البيت على تحديد أهداف قريبة المدى وبعيدة المدى والعمل على تنفيذها بصورة مستمرة.
  • تطبيق أسلوب المجتمع العلاجى المفتوح عن طريق مجموعات وجلسات علاجية على مدار اليوم بمعرفة المعالجيين.


مشاركة الصفحة: